الرئيسية المنتديات الأسئلة والأجوبة

إنشاء سؤال جديد في قسم “الأسئلة والأجوبة”
معلوماتك:






أرشيف الأسئلة والأجوبة


مشاهدة 15 سؤال - 1 إلى 15 (من مجموع 320)
    • سؤال
    • الكاتب
    • تمّ الإنشاء في
    • السلام عليكم دكتور محمد
      انا من اليمن ومن أشد المعجبين بفكركم لاني وجدت فيگم كل ماكنت ابحث عنه.. ومن ما زاد تعلقي بكم وا عتبرها كمعجزه في حياتي اني خلال الفتره الماضيه بدءات بسوال نفسي بعض الاساله ولم أجد لها إجابات في كل الأماكن مثل بعض المشايخ أو الانترنت ..وبمحض الصدفه كنت ابحث عن شى مختلف ووجدت موقعكم وقمت يفتحه بداعى الفضول وقمت بقراءته ولفت انتباهي الي أشياء كثير من ماكنت ابحث عليه .. فالحمد لله علي أن نورني بكم.. توجد بعض الاساله واتمنا أن احصل عل الإجابات من سيادتكم المتواضعه ..
      1-خلال فتره أصبحت أصلي فقط صلاه العشاء والفجر كوني لم اجد شى يثبت وجود الصلوات المتبقيه(ظهر-وعصر-معرب) لاني أصبحت أشعر بروتين وعدم خشوع .ماقولكم ؟
      2- أصبحت استغفر الله واسبحه بشكل كبير والمسبحه لاتفارق يدى وباقتناع داخلى
      هل التسبيح والاستغفار عباده ذكرت ف القرآن بشكل كبير ومهم؟
      3-لماذا ربط الله الصلاه والصدقه بشكل متكرر ومهم بينما جميع المسلمين يودون الصلاه بشكل كبير بينما قليل مايدفعون الصدقات ؟
      4-مالفرق بين الصدقه والزكاه؟
      سوال من صديقي لكم
      5-ماحكم مشاهده الأفلام الإباحية عبر الإنترنت والعاده السريه ؟
      وأخيرا أدو معرفه رايكم الشخصي في حرب بعض العرب علي اليمن وهذا طلب شخصي ولكم حريه الرد أو عدم الرد

      وتقبلوا خالص تحياتي


      -أهلاً وسهلاً بك
      -إقامة الصلاة تكليف من الله نثاب عليه ونؤجر، ولكن الصلاة التي نعاقب على تركها هي الصلة مع الله سواء بالدعاء أم بالذكر أم بالاستعانة به سبحانه.
      – برأيي أن الاستغفار ليس مجرد ترداد لدعاء وإنما يجب أن يصاحبه العودة عن الذنوب المرتكبة بحق الله والسيئات المرتكبة بحق الآخرين إن وجدت، والسيئات تمحى بالحسنات.
      – الإنفاق أمر مهم جداً، وكما قلت يترافق دائماً مع إقامة الصلاة، ويفوقها في كثير من الأحيان بدليل قوله تعالى  {وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ} (المنافقون 10) فالإنسان يطلب العودة كي ينفق.

      • الإنفاق بشكل عام مطلوب من كل الناس (زكاة الإسلام) والزكاة التي نتقيد بها هي خاصة بأتباع الرسالة المحمدية ونتبع الرسول في أدائها.

    •  ابو كنان

    • 1 مايو 2017
    • سوالي
      قال الله ( وان تعدو نعمة الله لا تحصرها)
      ارجوا منك يا دكتورنا الفاضل شرحها،، وهل النعم يقصد فيها ماهو متشابه بين جميع الناس ام نعم خاصه لكل فرد يختص به
      مع ان اغلب النعم هي متشابهه عند كل الناس بلا استثناء

      وشكرا


      النعم عامة {وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللّهِ فَأَذَاقَهَا اللّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ} (النحل 112) وخاصة {قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ } (الأحقاف 15) فقد ينعم الله على إنسان بعلم وآخر برزق وثالث بصحة وهكذا.


    •  ربيع

    • 1 مايو 2017
    • ادكتور شحرور الامراض النفسية
      فهل الوسواس احد الامراض النفسية
      اعرف شخصا يعاني من افكار شرك بالله وسب للاسف هوبحالة قهرية
      فهل هذه الوساوس والافكار يحاسب عليها و يكون مشرك وكذلك حديث النفس هل نحاسب عليه ؟
      ماهو القرين؟


      الوسواس مرض نفسي، ولا أعتقد أن الشرك بالله من أعراضه، علماً أن من حق كل إنسان أن يفكر ويتدبر بوجود الله، والله أعلم بعباده وهو لا يظلم أحد ويحاسب الإنسان العاقل البالغ الراشد، وترك الأمر بيده وحده للفصل بين الناس في اليوم الآخر.
      أما القرين فهو الشيطان الذي يصور لنا الوهم حقيقة، فيضلل عقولنا، فإما أن نسمح له بذلك أو نقضي عليه.


    •  نور

    • 1 مايو 2017
    • استاذي دكتور شحرور سؤال موضوع الربا والقروض البنكية بفائدة محددة تؤرقنا فالجزائر
      فهل اذا اخذت قرضا من البنك بفائدة محددة ربا محرم ؟
      هل اذا وضعت مالي بالبنك بفائدة هل هوربا محرم؟
      هل اذا اقرضت مالي لشخص بفائدة محددة هل هو ربا؟
      مع الدليل من فضلك .


      الربا المحرم هو أن تأخذ فائدة ممن يستحق الصدقة، أو أن يتقاضى البنك فائدة تصل إلى ضعف مبلغ القرض.


    •  عبد المالك

    • 1 مايو 2017
    • دكتور العزيز هل شرب السجار حرام


      لا يوجد ضمن المحرمات ذلك، ولكن هذا لا يمنع أنه ضار بالصحة ويمكن للطبيب أن ينهى عنه، وللدولة أن تمنعه، لكن لا يمكننا القول أنه حرام.


    •  يمان

    • 30 أبريل 2017
    • السلام عليكم .. يعطيك الف عافيه دكتور .كنت حابب أسأل عن فكرة معينة حول المساواة بين الرجل والمرأة في التنزيل الحكيم.
      منطلقا من هذه الآية: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}.
      في آية الدين بالتحديد، لماذا شهادة المرأة بنصف شهادة الرجل؟
      (واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى).
      هو السبب المباشر موجود بالآية، ولكن هذه ممكن الآية الوحيدة اللي فيها تفضيل للرجال على النساء، ف السؤال هو لماذا؟ ما الحكمة في ذلك؟


      الآية تتعلق بموضوع تسجيل عقود الخاصة المداينة، أي حالة خاصة، واليوم كاتب العدل يمكن أن يكون إمرأة أصلاً.


    •  نضال

    • 30 أبريل 2017
    • هل يجب على المرأة ستر ظهرها و بطنها و فخذيها؟


      هذا يتبع لأعراف وقوانين المجتمعات.


    •  أشرف

    • 29 أبريل 2017
    • شكرا يا دكتور شحرور على هذا الجهد الفكري الراقي ….سؤالي هل هنالك كتاب حول الاقتصاد في التنزيل الحكيم لاحظت وجود الكثير من الموضوعات الاقتصادية في جميع كتبك تقريبا …فهل هنالك نية في كتابة كتاب حول الاقتصاد و شكرا


      لا أعتقد إصدار كتاب كهذا في المستقبل القريب.


    •  كمال تونس

    • 29 أبريل 2017
    • الدكتور المحترم محمد شحرور
      تحية و احترام و بعد:
      كنتم قد قلتم سابقا بأن كلمة “عَبْدٌ” في التنزيل الحكيم تعني من يطيع و يعصي بملء إرادته في الحياة الدنيا، و لكن هل يطلق هذا اللفظ على المذكر والمؤنث؟ ما أقصده هو ان من تطيع و تعصي بملء ارادتها فهل تسمى “عَبْدٌةٌ ” ام ” أَمَةٌ” ؟ فعندما نقول يا أَمَةَ الله فهل نعني بذلك انها تطيع و تعصي بملء إرادتها ؟
      ففي الآية الكريمة ” وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حتى يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حتى يُؤْمِنُوا ۚ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ ۗ أولئك يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ ۖ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ ۖ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (221) ”
      فهل تعني كلمتي “عَبْدٌ و أَمَةٌ” هنا اللذين يطيعون و يعصون بملء ارادتهم أم هم العبيد المملوكين؟
      انتظر اجابتكم بفارغ الصبر و لكم مني جزيل الشكر و العرفان.
      أنور حسن الغبيطي


      فرق التنزيل الحكيم بين عبد مملوك وعبد الله، فالأول جمعه “عبيد،” والأنثى “أمة”، أما الثاني فجمعه “عباد” والأنثى منه “عبد” أيضاً، كمفردة “شهيد” لا نقول “شهيدة”.
      والعبد والأمة هم المملوكون الذين لا يملكون من أمرهم شيئاً أي “الرق”.
      ونحن عباد الله في الدنيا وعبيده في الآخرة، حيث نملك حرية الطاعة والمعصية في الدنيا، ولا نملك من أمرنا شيئاً في الآخرة.


    •  أنور حسن الغبيطي

    • 29 أبريل 2017
    • السيد الدكتور
      ماهو تفسير قوله تعالى ( وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ )


      أي من لا يملك المقدرة على الزواج أو عقد ملك اليمين، فليتسلح بالعفة، ولا يلجأ إلى الغاحشة مثلاً.


    •  khadija

    • 28 أبريل 2017
    • السلام عليكم , سؤال للدكتور الفاضل محمد شحرور

      قلت فيما يخص الميراث : وفي قوله للذكر مثل حظ الأنثيين يشير إلى أن حصة الذكر تكون ضعف حصة الأنثى في حالة واحدة فقط هي وجود أنثيين مقابل ذكر واحد.
      سؤالي : لماذا كانت حصة الام الثلث فقط في قوله تعالى (فان لم يكن له ولد و ورثه ابواه فلامه الثلث ) ولماذا لم تكن النصف كونه يوجد ذكر واحد وانثى واحدة وهما الاب والام , نرجو التكرم بتوضيح الفكرة , دمتم بكل الود


      قوانين الإرث تأخذ بالاعتبار العدالة العامة، ففي حالة إرث الزوج والزوجة تجد أن نسبة الرجال الأرمل إلى النساء الأرامل تعادل 1: 4، أي مقابل كل رجل يأخذ ربع إرث زوجته هناك أربعة نساء تأخذ كل واحدة الثمن أي يأخذن بالمجمل النصف أي ضعف ما يأخذ هو.


    •  محمد محمد

    • 27 أبريل 2017
    • أستاذي الفاضل
      لقد قلت في إحدى محاضراتك أنه عندما كان المسيح يتكلم كان الله هو الذي يتكلم
      أرجو منك التوسع في شرح هذه المقولة
      تقبل كل احترامي وتقديري أطال الله في عمرك


      المسيح جاءه الوحي وهو في بطن أمه {الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ} (النساء 171) وولد نبياً {فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيّاً* قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً} (مريم 29 -30)، أي كان كلامه وحياً من الله.


    •  عيد

    • 27 أبريل 2017
    • دكتور شحرور..اتابعك من فترة قصيره و لكن افكارك تملأ قلبي بالسلام…دكتور اريد ان اسالك رأيك في تفاسير المفسرين لزواج المسلمه من كتابي سواء مسيحي او يهودي..عندما بحثت في الموضوع وجدت اية تمنع المسلم و المسلمه من الزواج بالمشركين و ايماني ان الكتابيين لا يعتبرون من المشركين كما قلت في لقاء مرة..اتمنى منك ان ترد على استفساري ان كان صحيحا ما افكر فيه ام لا..و اشكر لك هذا الرد دكتور..اتمنى ان لا تتضايق من سؤالي و لكن عندما نجد من يعجبنا قوله و يقنع قلوبنا و عقولنا لابد ان نسأله فيما يعجز عنه فهمنا…ولك مني جزيل الشكر دكتور


      لا يوجد ما يمنع زواج المسلمة على ملة محمد من كتابي، والمانع سياسي واجتماعي فقط، والزواج هو مودة ورحمة، وكما قلت فإن الفقهاء استندوا على تحريم الزواج من الكفار، وأهل الكتاب ليسوا كفار، وإنما يصعب العيش بين طرفين إذا كان أي منهما قد اتخذ موقف عدائي من الآخر، وهذا الأمر لا علاقة له بالأديان.


    •  maya

    • 27 أبريل 2017
    • السلام عليكم
      دكتور محمد
      قوله تعالى في سورة الأنعام ” ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ”
      ماهي الفواحش المبطنة ؟


      ما بطن من الفواحش ما يكون في ظاهره أمر عادي، كممارسة نكاح المحارم ضمن إطار الأسرة مثلاً، إذ لا يمكن للمجتمع أن يرتاب في العلاقات بين المحارم.


    •  اسامه

    • 27 أبريل 2017
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      أرجو منك شرح ومدي صحة هذا القول لننتفع من علمك ولَك جزيل الشكر.

      يُرْوَى عن عثمان بن عفان -رضي الله عنه-؛ أنه قال: «رُبَّمَا يَزَعُ السُلْطَانُ النَّاسَ أَشَدُّ مِمَّا يَزَعُهُمُ الْقُرْآنُ».
      ويُرْوَى كذلك!! عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-؛ أنه قال:: «لَمَا يَزَعُ اللهُ بالسُّلْطَانِ أَعْظَمُ مِمَّا يَزَعُ بِالْقُرْآنِ»

      أو كما قيل أيضاً:
      عن عثمان -رضي الله عنه-، وثابت عن عثمان بن عفان الخليفة الراشد الثالث -رضي الله عنه-، ويروى عن عمر أيضاً -رضي الله عنه-: (إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن)

      مع بيان اَي القولين أصح

      ودمتم


      برأي أن هذا الحديث ضمن ما صنع لتثبيت حكم السلاطين على اعتبار أن ما يقومون به هو من عند الله.


    •  خالد الشعبان

    • 26 أبريل 2017
مشاهدة 15 سؤال - 1 إلى 15 (من مجموع 320)

أرشيف الأسئلة والأجوبة