الرئيسية المنتديات الأسئلة والأجوبة السلام عليكم دكتور .. حبيت اسأل سؤال بما يخص القضاء والقدر انت اخر شي لخصت ان الاقدار جميعها مكتوبه

مشاهدة مشاركاتين - 1 إلى 2 (من مجموع 2)
  • الكاتب
    المشاركات
  • Mustafa

    السلام عليكم دكتور .. حبيت اسأل سؤال بما يخص القضاء والقدر انت اخر شي لخصت ان الاقدار جميعها مكتوبه ولقضاء هو مانقضيه نحن ف حسب هذا المفهوم ان الانسان مخير بحياته فسؤالي هو في سورة الكهف عندما قتل الخضر عليه الاسلام الغلام الي كان ابويه صالحين الولد لم يكبر بعد فيقرر ان يكون شقي او صالح … ا وليس هذا دليل على انو الله يعرف ماذا سيفعل كل عبد ؟ … والايه التي تقول “وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ” يعني مشيئتنه مربوطة بمشيئت الله فكيف لنا حرية الاختيار ؟
    وشكرا

    admin
    مدير

    القضاء يصبح قدراً بعد حدوثه.
    و العبد الصالح آتاه الله من علمه اللدني، بمعنى “ماذا لدينا الآن؟” في المكان والزمان، وهو علم أن الغلام (وهو في بداية الشباب وليس طفلاً) في طريقه لارتكاب جريمة فقتله، والعبد الصالح يمثل هنا “المخابرات” حيث يكون لديهم دلائل على الشخص لا يعرفها العامة، وموسى اعترض على هذا القتل، وهذا طبيعي لأن الإنسان لا يدرك العدالة الإلهية كيف تعمل.
    أما المشيئة فهي ظرفية، أي يشاء الله في ظروف معينة وقد لا يشاء، فالأمر بيدك إلا في حالات استثنائية كأن يستجيب لدعائك فيلهمك طريقاً دون غيره.

مشاهدة مشاركاتين - 1 إلى 2 (من مجموع 2)