الرئيسية المنتديات الأسئلة والأجوبة آي الذِّكر الحكيم

مشاهدة مشاركاتين - 1 إلى 2 (من مجموع 2)
  • الكاتب
    المشاركات
  • لخضر

    قال سبحانه و تعالى ..وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلًا أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ
    و قال أيضا…وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّىٰ يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ
    سيدي الفاضل محمد شحرور …هل المقصود بالنكاح في الايتين الكريمتين الزواج بمعنى الميثاق الغليظ؟
    ما مفهوم الاستعفاف هنا؟
    ما علاقة.. لا يجدون ب ..حتى يغنيهم الله من فضله …هل فيها شيء من الجبرية ام هي اختيار مطلق
    شكرا سيدس الفاضل الكريم

    admin
    مدير

    الآية الأولى {لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلًا} تشير “طولاً” إلى الميثاق الغليظ الذي يتطلب القدرة المادية والمعنوية على تحمل أعبائه.
    أما الآية الثانية فتشير “لْيَسْتَعْفِفِ” إلى عدم استطاعة النكاح سواء ميثاق أم عقد ملك يمين، لعدم توفر القدرة المادية باعتبار عقد النكاح يتطلب الأجر، والاستعفاف من العفة.

مشاهدة مشاركاتين - 1 إلى 2 (من مجموع 2)