الرئيسية المنتديات الأسئلة والأجوبة

إنشاء سؤال جديد في قسم “الأسئلة والأجوبة”
معلوماتك:






أرشيف الأسئلة والأجوبة


مشاهدة 15 سؤال - 316 إلى 330 (من مجموع 383)
    • سؤال
    • الكاتب
    • تمّ الإنشاء في
    • د/ محمد شحرور
      لماذا الاية ” وقضى ربك ألا تعبدوا الا اياه بالوالدين ……” لماذا جاء بلفظ ربك ولم يقل وقضى الله طالما وهو يتحدث عن اوامر ونواهي وليست اي موضوع من مواضيع القران؟


      الأخ عبد الواحد المحرمات جاءت بصيغة {قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ — } (الأنعام 151)، {قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ–} (الأعراف 33) لأنها فطرة إنسانية يشترك فيها كل الناس، سواء آمنوا بالله أم لم يؤمنوا


    •  عبد الواحد

    • 18 يناير 2017
    • هل هذا يعني ان ” قل هو الله احد” ليست قرانية وانما من الاحكام؟


      الأخ عبد الواحد صيغة “قل” تعني أنها مداخلة مباشرة، بمعنى أنها لم تكن موجودة في اللوح المحفوظ مسبقاً، وهي من التفصيل حتماً


    •  عبد الواحد

    • 17 يناير 2017
    • مرحبا دكتور …..في اجابتك عن سؤال يخص اخت في الصفحة عبر موقعك الرسمي وهي تسال عن حالة خاصة في غسل الجنابة على ما اعتقد سالتك انه يصح الغسل من دون بلل الشعر لست بصدد هذا السؤال ولكن الذي لفت انتباهي ان اجابتك كان ان تبحث في الاحاديث او تستفتي امام جامع قريب منهم والغريب بالموضوع انك منكر للاحاديث كيف ذلك اريد اجابة واضحة واريد ايضا ان اعرف ما هو غسل الجنابة وهل فصل الله عنه ام لاحاجة للتفصيل عنه اريدك تعريفه وتبرير اجابتك على الاخت السائلة وشكرا جزيلا .


      الأخ جواد لست مفتياً ولا إمام مسجد، وأنا أقدم منهجاً لإعادة قراءة التنزيل الحكيم، أما تفاصيل غسل الجنابة فلا أتدخل بها، وهناك مئات الموسوعات الخاصة بذلك


    •  جواد

    • 17 يناير 2017
    • اريد دكتور ان اسالك انت قلت في مقالة لك ان الصلاة انتقلت عن طريق التواتر اي ان الصلاة هي كما يصليها الشيعة والسنة يجب ان ناخذ بها واسميتها الصلاة الشعائرية ولكن هناك عددة استفسارت اذا كنا يجب ان ناخد باسلوبهم بالصلاة فهم يشترطون لصحة الصلاة بعدد من الاساليب الطهارة ويشترطون غسل الجنابة على طريقتهم وشترطون………..اخ فكيف ذلك اريد اجابة مقنعة وشكرا


      الأخ علي صل بالطريقة التي ترتاح لها، ولم يلزمك أحد بإقامة الصلاة على مذهب هذا أو ذاك


    •  علي

    • 16 يناير 2017
    • مرحبا دكتور اريد ان اسالك عن الصلاة ….هل هي واجبة بالقرءان


      الأخ علي الصلاة كصلة مع الله أساسية، والصلاة الشعائرية كإقامة وركوع وسجود هي فرض أي محددة، وأمرنا الله تعالى بطاعة الرسول فيها، ووصلتنا بالتواتر الفعلي عنه


    •  علي

    • 16 يناير 2017
    • استاذي حفظك الله وحماك..
      سورة ٣٢ المائدة هي من السور التي يستعملها الكثيرون هنا في اميركا لنقض الاسلام واظهار مايسمونه وحشية، خاصة الصلب والقطع من خلاف، كيف ارد؟ اعلم ان القطع لا يدل علي البتر وقد قرأت واملك كل كتبكم ولكني لا أذكر انكم قد مررتم علي هذه الآية. القطع من خلاف، هل له تدبير آخر غير مانفهمه؟ شكرا لكم وادامكم الله.


      الأخ طارق محاربة الله ورسوله هي الخروج عن المجتمع والقيم الإنسانية باستعمال السلاح، كالسطو المسلح أو ترهيب الناس أو الاغتصاب والاختطاف، وكل ذلك عقوبته الإعدام أو الحد الأعلى من العقوبات في كل دول العالم، ونفهم تقطيع الأيدي والأرجل ضمن سياق التاريخ، حيث كانت سائدة تلك العقوبات، ولا يعني تطبيقها


    •  طارق

    • 16 يناير 2017
    • تحياتي دكتور،
      أرجو رأي حضرتك بما بتعلق بقضية الشّهب، التي ذكرت في القرآن، حسب ما فهمنا، أن ظهورها مرتبط بضرب الجن والشياطين، في قوله : “ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوماً للشياطين” وقوله: “وحفظناها من كلِّ شيطانٍ رجيمٍ ، إلّا مَنِ استرقَ السمعَ فأتبعَهُ شهابٌ مبينٌ” وقوله :”إنا زيّنّا السماءَ الدنيا بزينةٍ الكواكبِ وحفظاً من كلِّ شيطانٍ ماردٍ لا يسَّمَّعونَ إلى الملإ الأعلى ويُقْذَفونَ مِنْ كلِّ جانبٍ دُحوراً ولهمْ عذابٌ واصبٌ إلّا مَنْ خَطِفَ الخطفةَ فأتبَعَهُ شهابٌ ثاقبٌ ”
      فهل هذا فهم صحيح لما جاء مع الانتباه أنه يخالف العقل والمنطق والعلم، أم أن هناك ما غاب عنّا في فهم هذه الجزئية
      والسؤال الثاني يتعلق بالإسراء والمعراج، فالرآن لم يأتِ على ذكر المعراج، فهل نفهم الآية أن الإسراء تم بالمفهوم الفيزيائي أم أن المشهد عرض على النبي كوحي ؟ وهل المعراج إضافة بشرية أم أن فعلًا سورة النجم تفسر المعراج أم أن لسورة النجم تأويل آخر؟
      وشكرًا


      الأخ حسن آيات القرآن يظهر تأويلها تدريجياً حتى قيام الساعة وفق تقدم العلوم، وبعضها لا يعلم تأويله إلا الله {هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ} (آل عمران 7) والآية التي ذكرتها لا يمكنني تفسيرها، علماً أن الشيطان هو الوهم الذي يصور لنا الخطأ صواب، وربط الموضوع بالجن وغيره هو هراء. المعراج لا يوجد له ذكر في التنزيل الحكيم، وما ورد في سورة النجم يتعلق برؤية الرسول لجيريل على الأرض، أما الإسراء فلا نعلم تماماً كيف حصل، وهل تم فيزيائياً أم في المنام فقط


    •  حسن

    • 15 يناير 2017
    • السلام عليكم استاذي الكريم

      اشكر جهودكم الكبيرة في محاولة لإنارة عقول كثيرة؛ أود أن أتقدم لكم بجزيل شكري لهذه الثورة التي أحدثها في عقلي و حياتي فإني أشعر و كأني ولدت من جديد ولادة حرة هذه المرة.

      سؤالي يتعلق باكل اللحوم في البلدان الغربية. نعلم أن لحم الخنزير محرم و هذا أمر مفروغ منه ماذا عن أكل لحوم الدواجن و غيرها ؟ ماذا عن السماح لأطفالنا باكل اللحم و الدجاج المقدم لهم في المطاعم الدراسية؟
      مع جزيل شكري و أصدق تحياتي


      الأخت فاطمة لكم أن تسموا بالله وتأكلوا


    •  فاطمة

    • 14 يناير 2017
    • تحياتي لك دكتور محمد شحرور انا اثق بك جدا واتابعك منذ مده وتعجبني كتاباتك ، انا مواظب على قراءة القرٱن الكريم ولكني اصطدم بٱيات يصعب علي تفسيرها فارجو افادتي مثلا “يا ايها الذين ٱمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والانثى بالانثى فمن عفي…….. الى اخر الايه ،هل يعني انه اذا حر قتل عبدا لا يقاصص او اذا ذكر قتل انثى فالقصاص مختلف ،ارجو الافاده


      الأخ أنس هذه الآية تطبق في حالة الحروب العشائرية، حيث كانت تحسب دية الحر بخلاف دية العبد، ودية الأنثى بخلاف دية الذكر، مع الأخذ بالاعتبار السياق التاريخي، وأنه وضع خيار العفو {فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان}


    •  Anas meskawi

    • 14 يناير 2017
    • السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة
      عندي سؤال اختلفت فيه الآراء و خصوصا في زمننا الحالي بعد غلاء المعيشه و كثرة مستلزماتها ومتطلباتها فسؤالي هو هالزواج المتعه يجوز او لا يجوز في عصرنا الحالي ؟ لتجنب الزنا


      الأخ وسام زواج المتعة برأيي يدخل ضمن عقد ملك اليمين، وهو يتبع لقوانين وأعراف المجتمع


    •  وسام مختار

    • 14 يناير 2017
    • هل يمكنك للدكتور محمد شحرور ان يتابع هذه الفيديوهات بعنوان لماذا انا ملحده لانه الدكتور محمد شحرور يطالب احد الملاحده ان يقولو لماذا هو ملحد


      الأخت يارا أشكرك جزيلاً، سأحاول الاطلاع عليها حين أجد الوقت


    •  يارا

    • 14 يناير 2017
    • السلام عليك مهندس شحرور
      آخر النظريات العلمية التي تحدث عنها ستيفن هوكنج في كتبه تعرض امكانية تكون الكون كله لو وجدت ذرة واحدة و تعرضت لظروف معينة وكل شيء بعد هذا ( كواكب نجوم الأرض السماء وكل الظواهر الطبيعية) يوافق هذه النظرية بالمعادلات. يطرح ستيفن هوكنج سؤال كيف وجدت الذرة و يقول انه لا يعلم ثم يطرح فرض أن الله خلقها. و يوضح أن هذا حل مقبول لمعظم الناس. ثم يسأل و من اين أتى الله؟ويستنتج انه اذا كان الناس تقبل انه يوجد الله أو محرك أول أو قانون أو أو أو اذن لا يوجد ما يمنع قبول ذرة وأن تكون هذه هي البداية ولا داعي لوجود خالق.
      فروض أرسطو الأولية (الفلسفية) تناقش ان كل شيء يتحرك بتأثير شيء آخر وعليه يقطع بوجود المحرك الأول وهو الله.
      أنا أعتقد بأن نظرية هوكنج أقرب ما نعرفه للصحة ولكني غير مقتنع بوجود الذرة و ظروفها اﻻولية صدفة. يريحني أكثر وجود قوة عاقلة أولية. (فروض أرسطو).
      وصلنا لرسالات الله لنا عند هذه النقطة.
      نحن -“الشاهدون” – في عامنا الحالي لم نرى معجزات لم نستطع تفسيرها كما وضحت في تعليقي هذا.
      المصحف و خاصة كما قرأته أنت محير.
      فلنتجاهل انه وصلنا غير منقط ولا مشكل. ولنتجاهل الرسم العثماني للحروف الذي لا أحد يعرف أسبابه بصورة مؤكدة. ولنضع الفرض الأخير أن المصحف وصلنا دون تحريف و أن الاختلافات في قراءة بعض الحروف لا تمثل فرقا فعلا.
      ولنقرأه.
      المصحف يضع قوانين لكل شؤون الحياة وقد قام كونفوشيوس مثلا بنفس الشيء. المصحف يضع حدودا و هذا طبيعي أيضا.كان هذا حتى متوقعا. المصحف يتحدث عن آيات بينات ولا يحددها بالظبط. مثال منها “والسماء بنيناها بأيد وانا لموسعون”.
      وصف السماء بالبناء قديم لدرجة انه توجد اساطير عن الأعمدة التي تحملها عند اليونانيين و قدماء المصريين بل توجد اﻻسطورة الغريقية التي تتحدث عن ان أطلس يحملها حسب هزويد. كلمة موسعون توافق نظرية هابل عن تمدد الكون و معادلات اينشتين و هوكنج وهذا لم يكن معروفا قبل القرن العشرين. ولكنه يبقى تشبيها أو صدفة على الرغم من اني لا أنكر انه بعطي مصداقية للمصحف في رأيى.
      المصحف نفسه مكتوب بطريقة فيها اعجاز لا انكره خاصة بعد قراءة بعض كتبك. على الرغم من عدم اقتناعي بنقط محددة لكني لا أنكر وجود دقة لغوية رهيبة في استخدام الكلمات و انه عند التفكر فيها يمكن ملاحظة الكثير من المعاني وراء النص.
      فكرة ان هذا الترتيب قام به بشري قد تكون مستبعدة خاصة اني لا اجد تفسيرا لمعرفة أي أحد في الجزيرة العربية بما قال كونفوشيوس أو غيره أو للدقة الرهيبة وهذه الأسرار المقنعة التي ظلت خافية هذه المدة الطويلة. نقاط مثل مسيحية ورقة بن نوفل ومطابقة المسيحية المذكورة في الكتاب للمذهب النسطوري الذي كان معروفا في جزيرة العرب و حقيقة أن الاسلام عاد بفوائد لا حصر لها على العرب مع حقيقة عظمة محمد و ذكاؤه الذي لا يمكن انكاره يثير بعض الشكوك.
      في النهاية قد أجد نفسي في حالة شك و أجدني اقارن الاحتمالات. يوجد احتمال ان الله موجود وآخر انه ليس موجودا.
      ولو عبدته على أساس اجتناب الضرر لوقعت في الشرك الخفي الذي وصفته انت.
      في المصحف آية تقول ان الله خلقنا لنعبده. ولكن لم افهم لماذا؟أو لماذا لا توجد بينة ظاهرة؟لو وجدت البينات لعبده الجميع ولكن لن يكون للدنيا سبب أعتقد. ما ذنبي لو كنت أجد أمامي احتمالات قد تؤدي لعدم ايماني ولماذا قد أعذب كنتيجة؟
      أعرف ان السؤال فلسفي واعرف انك قلت انها مسلمة ولكن احاول ان افهم رأيك لأنك قلت ان هذا عدل ولم أتمكن من فهم كيف تجده هكذا أو ما تقصيري الذي استحق العقاب عليه و كيف يكون هذا عدلا؟؟
      رجاء الاجابة.
      شريف


      الأخ شريف قال تعالى {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} (الحجر 99) فالله لم يطلب منا الطاعة العمياء دون تفكير، بل طلب الاقتداء بإبراهيم الذي بدأ رحلته من الشك إلى اليقين، و”اعبد” أي مارس حريتك في الطاعة والمعصية، إلى أن تصل لنتيجة، وثق أن الله لا يظلم أحد


    •  شريف

    • 13 يناير 2017
    • السلام عليكم دكتورنا الفاضل ارجو منكم الرد.
      ” قْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ “(1)
      سمعت لكم شرحا للآية الكريمة اعلاه، تقولون بانها تعبر عن ظاهرة فلكية لم تحدث بعد.. وقد اقنعني تفسيركم كثيرا..
      غير ان عامة المفسرين يرون في ” انشق القمر ” بمعنى انقسم نصفين، وتشقق، وانفصم … وهذا لا يقبله العقل. فكيف لكويكب كالقمر ينشطر نصفين ولا تكون له تداعيات على حركية الارض ومغناطيسيتها والبحار والمحيطات وامواجها..ثم كيف للقمر ينشق نصفين ولا يراه الا عرب مكة دون سائر الامم المجاورة كالفرس والروم، وكيف لم تصلنا اخبار ذلك في الادبيات والكتابات المختلفة للمؤرخين …والله امر عجيب..
      رايي الذي وددت طرحه عليكم هو: هل يجوز لي ان افسر ” انشق القمر ” بمعنى خرج عن النظام اي النظام الشمسي . كقولنا انشق فلان عن الجماعة. وانشق علان عن الطاعة.
      لان خروج القمر عن النظام الشمسي امر وارد. واليوم نرى النازا تطرح خطر تعرض الارض لنيازك ضخمة تمر بجوار مجموعتنا الشمسية قد يكون احدها ضخما يمكنه سحب وجذب القمر اليه بفعل مغناطيسيته التي قد تفوق جاذبية الارض فينشق القمر اي يخرج عن النظام الشمسي وما يبقى تابعا للارض فقد يفلت من جاذبيتها ونحن نعرف ما هو خطر ذلك على الارض ويالتالي على الكائنات الحية …وعندئذ قد تكون الساعة..
      هل يحق لي ان اشرح هكذا ؟؟ اني من هذا انتظر اجابتكم بفارغ الصبر.
      اعلمكم لدي تساؤلات كثيرة من هذا القبيل.. ساعرضها عليكم بعد التكرم بالاجابة .. وشكرا


      الأخ عز الدين آيات القرآن لا يمكننا تأويلها كلها، وغالباً يظهر تأويلها تدريجياً وحتى قيام الساعة، ولا يمكننا الجزم بأن تفسيرك صحيح، ومن سيشهد الحدث سيؤكد ذلك أو ينفيه، لكن كما قلت سابقاً هي ظاهرة فلكية ستحدث عند اقتراب الساعة


    •  بن عسكر عزالدين

    • 13 يناير 2017
    • السيد مدبر الموقع

      لديكم مسكلة في روابط المقالات
      علي سبيل المثال رابط مقالة الدكتور شحرور : ديمقراطية النبوة هو:

      ديموقراطية النبوّة


      أرسلته لبعض الاصدقاء بواسطة الوتس أب فاصبح

      أنزل الله ثلاث صلوات وليس خمسا – بنور صالح


      والرابط الاخير يخص مفال آخر بعنوان أنزل الله ثلاث صلوات وليس خمسا – بنور صالح


      شكراً جزيلاً لملاحظتك


    •  فيصل

    • 13 يناير 2017
    • مامصير الملحد الذي اكتشف انه الدين كذبه واقتنع انه كذبه ولم يجد اي ااجابه ؟ او شخص لم يقتنع بعقله انه الدين من الله او عن فكره الله فانا رايت ملحده تقول لن اؤمن حتى لو رايت الله جهرا وهي لم تقتنع بفكره وجود الله واغلب العلماء ربوبين , فما رايك بمصيرهم ؟ وحتى لو كان الملحد يحترم الاديان


      الأخت يارا قال تعالى {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِينَ وَالنَّصَارَى وَالْمَجُوسَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ} (الحج 17) فمهمة مصير كل إنسان هي لله تعالى، وما يهمني من أي شخص هو مدى التزامه بالأخلاق والقيم الإنسانية لا أكثر ولا أقل


    •  يارا

    • 13 يناير 2017
مشاهدة 15 سؤال - 316 إلى 330 (من مجموع 383)

أرشيف الأسئلة والأجوبة